Lebanese Republic
Other Sites
 
ماغالي كرم حسّنت حياة الملايين ... فاستحقت وسام الشرف الفرنسي في جمهورية الدومينيكان
الخط + - Bookmark and Share

شارك حشد من أبناء الجالية في الدومينيكان بالاحتفال الذي أقامته سفارة فرنسا في العاصمة ، حيث قلد السفير جوزي غوميز باسم الجمهورية الفرنسية السيدة ماغالي كرم  وسام الشرف Ordre National du Mérite (Officier) تتويجا لعملها الإنساني الدؤوب على مدى خمسين سنة.

في كلمتها التي ألقتها لدى تقليدها الوسام الفرنسي قالت كرم : "اقتنعت أخيراً أنه ليس في يدي أن أغير العالم، ولكنني على الأقل استطعت أن أحسن - بمساعدتكم – حياة الملايين من النساء واليافعين"، هذا دون أن تنسى التذكير بأصولها اللبنانية وثقافة والديها اللذين رسخا فيها مبادئ خدمة الفقراء ومساعدة المحتاجين والضعفاء .
تجدر الإشارة إلى أنّ إسم مغالي
 كرم هو أحد الأسماء اللبنانية اللامعة في جمهوريّة الدومينيكان ، حيث سعت  إلى مساعدة الفقراء في البلد الذي استضاف والديها المهاجرين من بلدة حصرون اللبنانية إبان الحكم العثماني واستقرا في سانتو دومنغو ، ولعلّ نشأتها في عائلة كدحت لتأمين الدراسة لأولادها ومشاهدتها اليومية للفقر والبؤس دفعاها إلى سلوك هذا الطريق  .

تفوقت مغالي في دروسها مما ساعدها على متابعة تعليمها في الجامعة في سانتو دومنغو، لتنتقل بعدها إلى جامعة سالمنكا في إسبانيا ، وفي سبعينيات القرن الماضي، بدأت التزامها الاجتماعي وعملها على توعية الفتيات والمراهقين وتسليحهم بالعلم.

قامت كرم بحملات عديدة بمشاركة الأمم المتحدة لتحسين شؤون العائلة والطفل والمرأة وفتحت 7 مستشفيات تحمل اسم ProFamilia حيث الطبابة مجانية، ومن خلالها قدمت أكثر من سبعة ملايين خدمة طبية لأكثر من مليون ومئة ألف مواطن ومواطنة حتى اليوم ، وهي تسعى للوصول إلى 10 مستشفيات قريباً .